مرحبا بكم في المنصة الرسمية لألعاب البحر الأبيض المتوسط وهران 2022

الجزائر عند نقطة الانطلاق

“تعال وشاركنا الاحتفال بالرياضة” تعال وشاركنا الاحتفال بالرياضة” هو شعار جميل للغاية استخدمه العديد من اللاعبين الجزائريين الدوليين الذين يتوقون جميعًا للترحيب بأصدقائهم الرياضيين المتوسطيين من كلا الضفتين لمشاركة وهران والجزائر معهم.

كانت “الجزائر1975” هي المرة الأولى والأخيرة التي نُظمت فيها ألعاب البحر الأبيض المتوسط في مدينة جزائرية. هذا العرس الدولي الكبير الذي أقيم في عاصمتنا لم يكتفي بتقديم روح عالية وحماس ولدته المنافسات فحسب، بل تميز كذلك بالمستوى والتركيز الرياضيين العاليين، وذلك في جميع الألعاب.

وهران 2022، أكثر منطقية مما نتصوّر؟

ما عليك سوى معرفة القليل عن مدينة وهران وسكانها لتتساءل عن سبب إجراء هذه المنافسات في هذه المدينة من قبل. فكرم السكان ولطفهم النابعين من طبيعتهم الاحتفالية سيجعل من هذه الألعاب واحدة من أهم الأحداث لجميع المشاركين والزوار من جميع أنحاء العالم.

لا تعرف هذه المدينة ؟ اطلع على القسم الخاص بوهران لتتعرف أكثر على وهران الباهية.

الحدث الأهم في حوض البحر الأبيض المتوسط ​​هذا الصيف!

يريد المنظمون، المتمثلون في اللجنة التنظيمية للألعاب المتوسطية، أن يجعلوا من هذه النسخة نقطة تحول لجميع الطبعات القادمة. فجودة التنظيم والمستوى الرياضي وجمال المنظر والتغطية الإعلامية للحدث ستكون مفاتيح نجاح دورة ألعاب البحر الأبيض المتوسط ​​في وهران 2022 وذلك من خلال إعطاء حياة جديدة للمنافسة العزيزة علينا والتي توحد شعوباً قريبة من بعضها بالرغم من اختلافها ومتكاملة بالرغم من تعارضها. يتعلق الأمر بإعطاء حياة جديدة لمنافسة عزيزة علينا والتي توحد شعوبًا مختلفة جدًا ولكنها قريبة جدًا ، ومتعارضة جدًا ومتكاملة للغاية.


إن نجاح وهران 2022 هو أمر حاسم بالنسبة للجزائر. فقد وفرت جميع الموارد البشرية والمادية لكي يحتفل سكان وهران وضيوفهم بالبحر الأبيض المتوسط ​​والرياضة معًا بفرح وسرور وبهجة.

تقترب أعمال المشاريع من نهايتها قريباً وستفسح المجال لـ”إثارة” ليس لها مثيل.