مرحبا بكم في المنصة الرسمية لألعاب البحر الأبيض المتوسط وهران 2022

درس سفيان لوكار

في ظل هذا الظرف المأساوي، ينبغي لنا جميعا استخلاص العبر من وفاة لاعب مولودية سعيدة سفيان لوكار. وقدّم الدكتور مسعود ناصر كمال، رئيس الجمعية الجزائرية للطب الرياضي، في مقابلة نشرتها يوميّة ليبرتي تحليله ـ بوصفه مختصّا في مجال الصحة ـ حول ظروف وفاة الرياضي الشاب.

“ما كان على لوكار أن يستأنف المباراة”

أكّد الدكتور مسعود على أنّه ما كان على اللاعب العودة إلى الميدان في أي حال من الأحوال، وذلك بعد الصدمة العنيفة التي تعرض لها.. وأشار في هذا الصدد إلى التعليمات شديدة الوضوح للاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا): “بعد الصدمات العنيفة، لا ينبغي للاعب أن يستأنف المنافسة على الفور”، ولابد من تغليب الراحة التامة.

ولا يهدف هذا المقال أو تصريح رئيس الجمعية الجزائرية للطب الرياضي إلى التهجّم على أشخاص بعينهم أو على هيئة ما. . لكن من الضروري أن نستخلص العبر من هذا الدرس القاسي ونتفادى تكرار الأخطاء التي تكلّف غاليا.

لن تترك وهران 2022 مجالاً للمخاطرة

وفي إطارر تنظيم دورة ألعاب البحر الأبيض المتوسط وهران 2022، تمّ اتخاذ جميع الترتيبات اللازمة لضمان تأطير مثالي لمختلف الرياضيين على الصعيدين المهنيّ والطبيّ. وقد أكد محافظ الألعاب المتوسطيّة محمد عزيز درواز مراراً وتكراراً على ضرورة تكوين موظفي الطوارئ الطبيّة المؤهلين. من النقالة إلى الأطباء إلى ضابط الحماية المدنية، يجب تغطية جميع مرافق المنافسات ودعمها بالفرق والمعدات اللازمة.

دعونا نترحم على روح اللاعب الشاب الذي غادرنا مبكراً. رحمّ الله سفيان لوكار.