مرحبا بكم في المنصة الرسمية لألعاب البحر الأبيض المتوسط وهران 2022

مدينة وهران تشهد تحولاً

استفادت عاصمة الغرب الجزائري من العديد من المشاريع والاستثمارات. وشهدت “الباهية” تحولاً كبيراً في غضون سنوات قليلة. فرضت وهران نفسها كواحدة من أكثر المدن إمتاعاً وأهمية على شريط البحر الأبيض المتوسط الساحلي مع إعادة تأهيل وترميم الواجهة البحرية، وبدء تشغيل خط الترام، وإنشاء مركز المؤتمرات الجديد محمد بن أحمد إلى جانب العديد من الإنجازات الأخرى واسعة النطاق.

ستصبح القائمة طويلة إذا ما حاولنا سرد جميع الإنشاءات والتطورات الأخيرة في المدينة ومحيطها، وذلك بالطبع لن يكون مزعجاً لسكان المدينة المستفيدين من ذلك. وكل هذه المشاريع مكنت “الباهية” من أن تصبح المدينة المضيفة للألعاب المتوسطية القادمة في عام 2022.

ما الجديد في وهران؟

من منا لا يتوق للسفر إلى مطار أحمد بن بلة الجديد، أو لحضور أجمل الأحداث الرياضية في المجمع الأولمبي المبني بالكامل خصيصاً لألعاب البحر الأبيض المتوسط؟

أو لحضور أجمل الأحداث الرياضية في المجمع الأولمبي المبني بالكامل خصيصاً لألعاب البحر الأبيض المتوسط؟


المنافسة الدولية الأكثر شهرة في المنطقة قادمة إلينا وهي التي ساهمت في تسريع انطلاق وهران، لكن من المهم الإشارة إلى أن المدينة كانت بالفعل في ديناميكية إيجابية ومستمرة في إعادة التطوير. ولتلبية تطلعات مواطنيها، سيكون من الضروري الحفاظ على هذه الوتيرة بعد الألعاب من أجل وضع وهران في آفاق جديدة وتلبية طموحات سكان منطقة البحر الأبيض المتوسط.